مجهولون يكبلون شخصا داخل سيارته ثم يقتلونه حرقا بالبنزين في تلمسان

B.T 01:13
الجريمة اهتّز لها سكان بن سكران عشية العيد والدرك يحقّق

اهتّزت، عشية العيد، دائرة بن سكران شمال شرق ولاية تلمسان، على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب لا تزال التحقيقات الأمنية والعلمية جارية بشأن كشف هويته الحقيقية، وهذا جراء التشوّهات البالغة التي بدت على جثته، التي أحرقت كلّيا بواسطة البنزين، حسب ما كشفته المعاينة الأولية لمسرح الحادثة المريعة
وقد وقعت هذه الفاجعة التي صدمت سكان بن سكران، يوما قبل العيد على الطريق الرابط بين منطقة جسر الحديد التابعة إقليميا لدائرة بن سكران وبلدية سيدي العبدلي، حيث عثر على حطام سيارة من نوع «إكسبار» محروقة كلّيا وبداخلها جثة شخص مجهول الهوية محروقة كلّيا ومشوهة، حيث نفذ الجناة جرمهم بذكاء واحترافية، عقب قيامهم بتكبيل الضحية بشكل مشدّد داخل المركبة قبل إشعال البنزين فيها، مما تسبّب في الكارثة المذكورة، التي استنكرها بشدة سكان بن سكران، لاسيما وأنّها حصلت عشية عيد الأضحى، معتبرين الأمر عملا إجراميا جبانا، أثيرت حوله الكثير من الفرضيات، في انتظار نتائج التحقيق الذي تشرف عليه فرقة تابعة للشرطة العلمية للدرك الوطني والتي طوقت مسرح الجريمة، كما أعلنت حالة طوارئ قصوى لتمشيط المكان بحثا عن القتلة وتحديد ملابسات الجريمة التي لفّها الغموض، وهذا لمعرفة ما إذا كان الواقفون وراءها قطّاع طرق أو عصابة إجرامية منظمة، لتبقى الأيام القادمة كفيلة بحمل الحقيقة

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة