Header Ads

أخر المواضيع
recent

خبر منقول من جريدة الشروق: لبسوا شعرا ولحى اصطناعية.. والأمن أوقفهم بميلة تلاميذ يقلدون "الدواعش" ويلقون "قنبلة" داخل مطعم!


أقدم أربعة تلاميذ يدرسون بالطور الثانوي، ببلدية شلغوم العيد جنوب عاصمة الولاية ميلة، مساء الجمعة، على ارتداء ملابس تشبه زي عناصر تنظيم الدولة الاسلامية الإرهابي المعروفة بـ "داعش"، وحملوا مجسما لقنبلة صنعوه من مادة الخشب والورق، ووضعوا شعر ولحى اصطناعية متشبهين تماما بالدواعش، ثم اقتحموا مطعما يقع في وسط مدينة شلغوم العيد كان مكتظا عن آخره بالزبائن، الذين كانوا بصدد تناول وجبة العشاء وشرعوا بالصراخ ـ الله أكبر الله أكبر ـ داعش داعش، ثم رموا مجسم القنبلة وسط المطعم ولاذوا بالفرار، وكأن الامر يتعلق بعملية اعتداء إرهابي، وهو ما خلق حالة من الفوضى والخوف وسط الأشخاص الذين كانوا رفقة عائلاتهم وأصدقائهم الذين قصدوا المطعم للعشاء.
وعمت  الفوضى، حيث فر كل واحد في اتجاه ومنهم من خرج من النافدة وأخرون من الباب الخلفي للمطعم، وسط فوضى عارمة وصراخ من هول المشهد غير المتوقع إطلاقا، في هذه المدينة الهادئة، ليفاجؤوا بعد مدة بعدم انفجار القنبلة التي اتضح بعد معاينتها بأنها غير حقيقية، وتم إخطار المصالح الأمنية التي باشرت تحقيقا في القضية وتوقيف الفاعلين الأربعة على الفور عقب الحادثة، ليتم اقتيادهم إلى مقر الفرقة بأمن دائرة شلغوم العيد، حيث أنجز ضدهم ملف جزائي، قدموا بموجبه أمام الجهات القضائية المختصة التي أمرت بوضعهم جميعا رهن الحبس الاحتياطي بتهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية، ويُجهل إن كان دافعه التلاميذ الدعابة والمزاح، أم أن للواقعة خلفية أخرى، وهذا في انتظار نتائج التحقيق.

ليست هناك تعليقات: