Header Ads

أخر المواضيع
recent

بعد شكاوى مواطنين.. مدير العصرنة بوزارة الداخلية لـ "الشروق": رفض الإدارات والموثقين لبطاقة التعريف البيومترية خرق للقانون



أكد مدير العصرنة بوزارة الداخلية والجماعات المحلية، عبد الرزاق هني، أن رخصة السياقة بالتنقيط ستدخل حيز التنفيذ شهر جويلية القادم، بالمقابل رد هني، على الإدارات الرافضة للتعامل ببطاقة التعريف البيومترية بأنه لا مبرر لها كونها تحوي شريحة بكافة المعلومات عن حاملها.

قال عبد الرزاق هني لـ"الشروق"، الأحد، إن وزارة الداخلية ستشرع رسميا في تطبيق نظام رخصة السياقة بالتنقيط، بداية جويلية 2017، كمرحلة أولى ليتم توسيعها بعدها، وذلك في إطار الإجراءات التي تم اتخاذها من الجهات الوصية للتقليل من حوادث المرور.. وألغى نظام السياقة بالتنقيط السحب الفوري للرخصة، حيث يتم سحب النقاط عبر مراحل بحسب درجة المخالفة، مع إمكانية استرجاعها إذا لم يرتكب السائق مخالفة أو بعد خضوعه لتكوين على حسابه الخاص.
وبخصوص رفض عدة إدارات وحتى موثقين ومحضرين قضائيين التعامل ببطاقة التعريف البيومترية، أكد مدير العصرنة، أنه لا مبرر لرفض التعامل بها من طرف مختلف المؤسسات عبر الوطن، وحتى لدى الموثقين والمحضرين القضائيين، مشيرا إلى أن البطاقة تحتوي على شريحة فيها كافة المعلومات عن حاملها، وهناك آلات لقراءتها.
وكان عدة مواطنين قد اشتكوا من تعطيل مصالحهم بسبب رفض بعض الإدارات التعامل ببطاقة التعريف البيومترية نظرا إلى انعدام الأجهزة التي توضح المعلومات التي تتضمنها شريحة هذه البطاقة، واعتبر هني أن مصالح وزارة الداخلية وضعت كافة الإجراءات القانونية حتى تكون بطاقة التعريف البيومترية صالحة للاستعمال، حيث تم توزيع أزيد من مليوني بطاقة إلى حد اللحظة.
وكان وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، قد اتهم جهات بالوقوف في وجه العصرنة التي باشرت فيها مصالحه، لافتا إلى أن أصحاب الذهنيات القديمة تأبى التأقلم مع الواقع الجديد الذي لا يعترف بعصر الأوراق.
وبشأن رقمنة الإدارة وتوظيف التكنولوجيات الحديثة في عمليات إجراء الانتخابات التشريعية القادمة يوم 4 ماي القادم، قال هني، إن عملية تحيين القوائم الانتخابية مستمرة، على مستوى جميع الولايات لتسهيل وإنجاح الاستحقاقات المقبلة.
ولفت المسؤول إلى أن مصالح وزارة الداخلية بصدد إعداد سجل آلي لمراجعة وتحيين القوائم الانتخابية الرامية إلى ضبط القوائم النهائية للناخبين للحيلولة دون الوقوع في أخطاء الماضي مثل ازدواجية التسجيلات أو وجود أسماء موتى ضمن القوائم الانتخابية. وقال مدير العصرنة إنه بإمكان الأحزاب السياسية الاطلاع على القوائم الانتخابية من دون أي إشكال.

Aucun commentaire: