Header Ads

أخر المواضيع
recent

أساءا للرسول الكريم والدين الإسلامي والقرآن شابان يروّجان للإلحاد في الفايسبوك ثم يزعمان أنهما مخموران



امتثل ملحدان الأول المدعو "ر.ف"، البالغ من العمر 27 سنة، والثاني يدعى "هـ. ض"، البالغ من العمر 28 سنة، الثلاثاء، أمام الغرفة الجزائية بمجلس قضاء المسيلة، بسبب تدوينهما منشورات على شبكة التواصل الاجتماعي معادية للدين وأخلاق المجتمع.

وفي تفاصيل هذه القضية التي أثارت موجة كبيرة من ردود الأفعال المنددة بتصرفات هذين الشخصين الذين وصل بهما الأمر إلى حد التغني بسورة من سور القرآن الكريم، ونشر صور مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم على موقع الفايسبوك، وهي الأفعال التي يعاقب عليها القانون الجزائري بموجب المادة 144 مكرر 2 من قانون العقوبات.
المتهمان زعما الثلاثاء أمام هيئة المحكمة، أن دخولهما إلى مواقع الملحدين، وإنشاء حساب على موقع الفايسبوك أطلقا عليه "الملحدون الجزائريون" كان الهدف منه، طرح أفكار والتواصل مع الآخرين لمعرفة رأيهم في الدين الإسلامي والديانات الأخرى، ولم تكن نيتهم المساس بالدين الإسلامي وبالرسول صلى الله عليه وسلم، أو أي هيئة في البلاد.
دفاع المتهمين، أكد خلال مرافعتهما، بأن موكليهما، ليست لهما النية بالمساس بالدين الإسلامي، واعتبرا أن تصرفهما، كان بهدف التوغل أكثر في جميع الديانات. وأشار إلى أن المتهمين خلال قيامهما بالتغني بسورة الناس كانا في حالة سكر.
ممثل النيابة اعتبر أن المتهمين ارتكبا جرما خطيرا، وعليه طالب بتشديد العقوبة. وبعد انتهاء الدفاع من المرافعات، أصدرت هيئة المحكمة قرارا يقضي بتأجيل النطق بالحكم إلى الأسبوع المقبل.
للإشارة، فان المتهمين خلال مثولهما الثلاثاء أمام محكمة مجلس قضاء المسيلة، استأنفا حكما جزائيا كان قد صدر ضدهما ويقضي بسجن كل واحد منهما عقوبة 5 سنوات سجنا نافذا. وعرفت جلسة المحاكمة حضورا مكثفا لأصحاب الجبة السوداء والصحافة الأجنبية.

ليست هناك تعليقات: