Header Ads

أخر المواضيع
recent

توعّد المضاربين واتهم لوبيات بالضغط لإغراق السوق.. تبون: لا استيراد للتفاح.. والترخيص لـ 8 مستوردين فقط بإدخال الموز


اتهم وزير التجارة بالنيابة عبد المجيد تبون ، أطرافا مضاربة تمارس ضغطا على الحكومة، لرفع الحظر على استيراد مادتي الموز والتفاح، وإن أوضح أن المادة الأولى لم تمنع الحكومة استيرادها وإنما التذبذب الذي تشهده في السوق مرده انقضاء صلاحية رخص هؤلاء، فقد أكد أن المنتوج المحلي من التفاح يكفى لتغطية السوق الداخلية ، الأمر الذي يستدعي التخلي عن الكميات القادمة من الخارج، والتي تكلف الخزينة العمومية خسائر بالملايير.
واستغل وزير السكن والعمران الزيارة التي قادته، السبت، إلى الجامع الأعظم بالعاصمة، ليؤكد أن الحكومة ستفرج عن قائمة المواد المعنية برخص الاستيراد بداية الأسبوع المقبل، قائلا إن مصالحه لم توقف استيراد الموز وإنما رخص المستوردين انتهت صلاحياتها في انتظار تجديدها.
وقال تبون "نحن لم نمنع استيراد هذه المادة بل ضبطنا السوق ومن الآن فصاعدا سنعمل على تطبيق ذلك لتحقيق التوازن في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعرفها البلاد"، وأضاف: "سلال لم يمنع استيراد الموز وإنما صلاحية رخص المستوردين انتهت في انتظار التجديد بشروط صارمة لوقف التحايل على الحكومة واستنزاف العملة الصعبة".
وبخصوص القضية، التي أثيرت مؤخرا حول وقف استيراد التفاح، لم يتوان تبون في اتهام أطراف بمحاولة الضغط على الحكومة لرفع الحظر على استيراده، من خلال تخرين المنتوج بهدف رفع الأسعار في السوق، وهو الأمر الذي جعل مصالحه تتحرك بالتنسيق مع الجهات الأمنية لكشف ما أسموهم "ببارونات السوق"، نافيا أن تكون الجزائر قد خرقت الاتفاقيات التي وقعتها مع الدول المعنية بتزويدها بهذه المادة، وقال: "لا توجد أي دولة في العالم تحترم الاتفاقيات مثل الجزائر فلا داعي للبلبلة والكلام غير المؤسس".
وعاد تبون الذي تولى بالنيابة تسيير وزارة التجارة خلفا للراحل بختي بلعايب، ليطمئن المواطنين، أن  الزيادات التي تعرفها السوق لن تمس المواد الاساسية، متهما المضاربين بزعزعة السوق وخاطبهم "توقفوا عن أكل المال الحرام..وإلا ستحرمون من السجل التجاري نهائيا"، وردا على سؤال بخصوص التحقيقات حول وجود بارونات مسيطرة على السوق، سبق وان تحدث عنهم الوزير الراحل بختي بلعايب، قال تبون "أنا لا اشكك في نزاهة بختي بلعايب ولا أعرف برونات الاستيراد" .
وبالعودة إلى قطاع السكن، جدد تبون تأكيده أن الاشغال بالمسجد الأعظم تسير بوتيرة سريعة، وكشف عن جاهزية قاعة الصلاة ، نهاية السنة، وبخصوص سكنات عدل 1، عاد الوزير ليطمئن، ويؤكد أن عملية التوزيع متواصلة، في حين ارجع التأخر في استدعاء مكتتبي عدل 2 إلى الظروف الجوية التي عرقلت المشاريع.
وأكد تبون أنه تبعا لرخص الاستيراد الجديدة سيتم الترخيص لـ 8 مستوردين فقط باستيراد الموز، وهم كما قال مختصين في هذا التخصص لتموين السوق مستقبلا، وينشطون في المجال منذ 20 سنة حيث يستثمرون في فضاءات واسعة من التبريد والتخزين.

Aucun commentaire: