Header Ads

أخر المواضيع
recent

توقيع اتفاقية شراكة بين بنك "البركة" و"سيما موتورز" قروض "حلال" بـ320 مليون لإقتناء "هيونداي" الجزائرية.. والتسليم في أسبوع!



كشف الإداري المفوض والمدير العام لبنك البركة محمد الصديق هادف عن إطلاق قروض تصل 320 مليون سنتيم للمواطنين الراغبين في اقتناء سيارة هيونداي المصنعة في الجزائر بأصنافها الثمانية، عبر صيغة القرض الاستهلاكي، مشيرا إلى أن الزبائن الذين يقدمون ملفات كاملة، من شأنهم الحصول على القرض "الحلال" في ظرف أسبوع على الأكثر، في حين أعلن أن قيمة الشطر الأول تعادل 20 بالمائة من ثمن السيارة.

وقال محمد الصديق هادف على هامش حفل توقيع اتفاقية شراكة، الأربعاء، مع مجمع "سيما موتورز" إن البنك رفع قرضه هذه المرة من 150 إلى 320 مليون سنتيم استثناء لتمكين زبائنه من اقتناء سيارات هيونداي ويتعلق الأمر بالمركبات الرفيعة توكسون وسونتافي، في وقت طمأن بأن هامش الربح الذي يقترحه "البركة"، يعتبر الأكثر تنافسية في السوق والذي يتراوح بين 8 و10 بالمائة، ويصل مستوى التمويل 80 بالمائة من قيمة السيارة، على أن لا تتعدى مدة السداد الـ60 شهرا.
وذكّر المسؤول ذاته، بأن "من أهداف هذه الاتفاقية تحسين نوعية الخدمات المقدمة للزبائن وتوطيد العلاقة التجارية معهم وتقديم صيغ تمويلية مكيفة وموافقة للشريعة الإسلامية تحت اسم "الإجارة"، وتشجيع الإنتاج المحلي وتعزيز القدرة الشرائية للعائلات الجزائرية"، مع العلم أن شروط الاستفادة تتمثل في أن يكون صاحب القرض مقيم بأرض الوطن وذا دخل ثابت، في حين أن السيارات المعنية هي سيارات سياحية.
ممثل مجمع سيما موتورز، ومديرها العام المساعد بلال طحكوت، أكد أن تسلمهم نسبة عالية من الطلبات خلال صالون السيارات بوهران من زبائن بنك البركة، لاقتناء مركبات هيونداي المصنعة في الجزائر، جعلهم يسارعون لتوقيع اتفاقية شراكة معهم، مؤكدا أن عملية البيع ستكون بطريقة مطابقة للشريعة وستشمل أصناف هيونداي الـ8، فيما قال إن مصنع تيارت سينتج 60 ألف مركبة خلال السنة الجارية، وسيرفعها في ظرف سنة إلى 100 ألف مركبة.
وشدد طحكوت أنه بداية من نوفمبر الماضي، تسلمت وكالات المتعامل، نسبة عالية من الطلبات لتسويق سيارات هيونداي المنتجة محليا، مؤكدا أن نسبة الإدماج اليوم تعادل 15 بالمائة، وسترتفع تدريجيا لتصل إنتاج محلي بنسبة مائة بالمائة، مع مرور الوقت، في حين قال إن مصنع تيارت يستعين بشركات مناولة محلية وإيرانية أيضا، وهو ما وصفه بالأمر المحفز للمنتوج المحلي، وطمأن بعدم تسجيل أي مشاكل في التسليم بحكم أن المركبات ستكون متوفرة بكميات كافية.
هذا وتتمثل مركبات هيونداي المصنعة بتيارت في كل من توكسون وأكسنت، أر بي، تي أل، إي20، إيديس، سونتافي وكريتا.

Aucun commentaire: