Header Ads

أخر المواضيع
recent

الوزير في اعترافات مرعبة.. ولاية شرقية بها الشيعة والأحمدية والتكفيريين وحتى الإنجلييين


كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى عن ولاية حدودية تتواجد بها العديد من الطوائف الدينية، على 
غرار الأحمدية والشيعة والسلفية الجهادية والتكفيريين، إضافة إلى التبشير الإنجيلي، مما استدعى الوزارة تنظيم ملتقى الوطني للإعلام الدّيني بولاية قالمة المجاورة لهذه الولاية الحدودية التي رفض الوزير تسميتها.

وقال الوزير على أمواج الإذاعة الوطنية أن هذه التيارات تستغل الثانويات والأحياء الجامعية لتسويق أفكارها مؤكّدا على أهمية تنظيم مثل هذه الملتقيات لمحاربة هذه التّيارات التي بدأت تتهيكل بالجزائر في سنة  2011 وأصبحت تدافع عن بعضها البعض
وفي هذا السّياق، شدّد وزير الشّؤون الدّينية والأوقاف على ضرورة الرّجوع إلى المرجعية الدّينية الوطنية  واعتماد خطاب ديني وسطي متناغم لمحاربة مدّ الطوائف الدينية والتيارت الدخيلة التي تستهدف كلّ أنسجة المجتمع الجزائري مؤكّدا أن الجزائر نجحت في فضح هذا المخطّط  الخارجي وتحصين المجتمع من كلّ هذه الأفكار.
وقال محمد عيسى،  إنّ الخطر لايكمن في وجود هذه الطّوائف بالجزائر، وإنّما يكمن في وجود إرادة حقيقة من الخارج لتقسيم الجزائر وضربها في تدينها من خلال هذا الاستعمار الحديث ،مؤكّدا على ضرورة تأسيس ميثاق شرف للدفاع عن التديّن الوسطي.

Aucun commentaire: